موقع رسمي من السعودية

مهرجان العلا للتمور يستمر للأسبوع الثالث بإقبال لافت

أعلنت الهيئة المليكة لمحافظة العلا أن المهرجان العلا للتمور، والذي أقيم يوميّ الجمعة والسبت لأسبوعين متتاليين، سيقام يومياً خلال أسبوعه الثالث والأخير حتى 17 أكتوبر، حيث يجمع المهرجان مزارعي العلا وأفراد المجتمع والمهتمين في قطاع التمور من المشترين والمستثمرين في قلب العلا وتراثها العريق.

ويهدف المهرجان إلى تشجيع المجتمع المحلي على المشاركة والمساهمة في تطوير العلا من خلال إطلاق عدد من الأسواق المختلفة، من ضمنها مزاد صباحي يمكن التجار والمستثمرين من شراء أنواع فاخرة من التمور التي ينتجها مزارعو العلا، وسوق مسائي يوفر للزوار فرصة شراء الأعمال الفنية المحلية والحرف اليدوية أو الاستمتاع بالمأكولات المعدّة بمختلف أنواع التمور والتي سيتفنن بإعدادها مزارعي العلا وطهاتها.

وعلى مدار الأسبوع الماضي، نظّم عدد من الشركاء والجهات المعنية في المهرجان عدداً من ورش العمل، وذلك بهدف توسيع معرفة المزارعين والمنتجين المحليين في مجال بيع التمور وتزويدهم بالمعروفة الضرورية، حيث أقام المركز الوطني للنخيل والتمور ورشة عمل حول علامة التمور السعودية، وهي علامة تجارية مسجلة يتم منحها للمنتجين الذين تتطابق منتجاتهم مع المتطلبات الفنية والقياسية التي يحددها المركز الوطني بالاعتماد على اشتراطات الأسواق العالمية وأفضل الممارسات الدولية، هذا وستستضيف الهيئة العامة للدواء والغذاء ورشة عمل في 13 أكتوبر لتوضيح دورها في مراقبة مصانع الأغذية وإصدار تراخيص تصدير المنتجات الغذائية.

وبهذه المناسبة أشار محمد الشمري، رئيس قطاع التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الهيئة: "سيساهم مهرجان العلا للتمور في دعم الفرص التجارية للمزارعين والمشترين وتعزيز سبل الترابط بين أفراد المجتمع المحلي. وقد مثل المهرجان فرصه لنا لتسليط الضوء على القطاع الزراعي في العلا، وإعادة تعريف مصطلح "تمور العلا" ."

وأضاف "هذا ولا يفوتنا التقدم بالشكر لجميع شركائنا من الجهات التي حرصت على تقديم الدعم والمساعدة, حيث نعمل بالتعاون مع المركز الوطني للتمور والنخيل، ووزارة البيئة والمياه والزراعة، وهيئة تنمية الصادرات السعودية، والبريد السعودي، وصندوق التنمية الزراعية، والهيئة العامة للغذاء والدواء،. "

ويذكر أن المهرجان يقام في منطقة "الفرسان"، والتي تقع مقابل صخرة الفيل، بينما تعقد المزادات التجارية في المهرجان من السادسة صباحاً وحتى التاسعة صباحاً، أما الأسواق العامة فستبدأ من الخامسة مساء وحتى التاسعة مساءً يومياً حتى يوم 17 أكتوبر.

كما سيقدم السوق العام في المهرجان الفرصة للزوار وللسكان للإطلاع على ثقافة وتراث العلا بصورة مباشرة، حيث ستعمل الأسر المنتجة على تقديم الأعمال الفنية والحرف اليدوية والمأكولات العصرية والتقليدية، بالإضافة لطهاة العلا الذين قدموا العديد من الوجبات ممزوجة بتمور العلا المتميزة.

ويمثل المهرجان جزءاً من التنمية المستدامة وطويلة المدى في العلا، والتي تركز على تنمية الإنسان قبل المكان في جميع المبادرات والمشاريع بما يحقق مصلحة المجتمع المحلي، حيث تسعى الهيئة إلى تقديم الفرص لأبناء وبنات العلا الآن وعلى مدى الأجيال القادمة، وذلك للعمل على رفع مستوى الحياة في المحافظة ولتحقيق الخطط المستقبلية للهيئة بما يتماشى مع أهداف وتطلعات رؤية المملكة 2030.