موقع رسمي من السعودية

تنظم الهيئة الملكية لمحافظة العلا ورشة عمل متخصصة للتعرف على مرئيات ومقترحات مشغلي ومرشدي الرحلات السياحية

نظمت الهيئة الملكية لمحافظة العلا ورشة عمل تفاعلية يوم الإربعاء 27 يونيو في محافظة العلا حيث ضمت الورشة الحوار والتواصل مع أكثر من 30 مشغلاً ومرشداً للرحلات السياحية في محافظة العلا، وذلك لبحث الآليات الأمثل للتكامل بين الهيئة وشركائها من أجل تطوير منظومة سياحية مستدامة في العلا تسهم بفاعلية في التنمية الاقتصادية والاجتماعية للمحافظة. وقد شرعت الهيئة في تنفيذ خطة طويلة الأمد لتطوير المحافظة وتحقيق التحول المستدام وتعزيز مكانتها كإحدى الوجهات الأثرية والثقافية المهمة والنهوض بها لاستقبال الزوار من كافة أنحاء العالم. وتعمل الهيئة على تطوير وتنفيذ مبادرات مختلفة للنهوض بقطاعات الآثار والسياحة والثقافة والتعليم والفنون والبيئة في المحافظة تماشياً مع أهداف رؤية 2030.
تعدّ هذه الورشة التي نظتمها الهيئة الملكية لمحافظة العلا بادرة إيجابية تجمع فيها أبرز شركائها من مشغلي ومرشدي الرحلات السياحية في محافظة العلا وذلك لمناقشة عدد من المحاور بهدف تحقيق مستقبل مزدهر لقطاع السياحة في المحافظة وتوفير منصة لتبادل الآراء ووجهات النظر، كي تحقق في نهاية المطاف أهدافها بجعل العلا وجهة سياحية للزوار المحليين والدوليين.
واستضافت الورشة الخبير العالمي الدكتور سايمون ميلني، بروفيسور السياحة ومدير معهد أبحاث السياحة النيوزيلندي في أوكلاند، حيث قدم جلسة حوار تناولت الإدارة المسؤولة للسياحة، ودور المعنيين، وأهمية مشاركتهم في معالجة القضايا التي تعيق التطور الإيجابي للسياحة. ويشار إلى أن أبحاث د.سايمون ميلني على مدى 30 عاماً قد ركزت على العلاقة بين السياحة والتنمية الاقتصادية المستدامة، وتحديداً ربطها بالتراث والثقافة وخبرات الزائرين وأداء الشركات وإشراك المجتمع المحلي. كما ناقش الحضور عدداً من المواضيع التي تخص تطوير محافظة العلا كوجهة سياحية عالمية والمشاريع التطويرية التي تقوم بها الهيئة حالياً، كما تم تحديد إطار عمل للتشاور والمشاركة ورصد ردود الأفعال البناءة وتبادل المعرفة والأفكار حول المحافظة.
وبهذه المناسبة، قالت الأستاذة أولوف يار، رئيسة قطاع إدارة الوجهات السياحية والتسويق في الهيئة الملكية لمحافظة العلا:
"نؤكد على التزامنا بتحقيق تنمية مسؤولة ومستدامة لمحافظة العلا وتعزيز مكانتها كوجهة سياحية عالمية رائدة، ونعمل ضمن خطة طويلة الأمد لدفع عجلة النمو والازدهار الاقتصادي وبناء القدرات اللازمة في القطاع الخاص. واليوم، تأتي خطوتنا الأولى في هذا الإطار بلقاء مجموعة من منظمي ومشغلي الرحلات السياحية، للتعرف على مرئياتهم والوقوف على أبرز التحديات التي تواجههم ومناقشة مقترحاتهم حيالها ".