موقع رسمي من السعودية

محمية شرعان الطبيعية

ما هي محمية شرعان الطبيعية؟ وما هي وظيفتها؟

تزخر العلا بالجمال الطبيعي المذهل والمواطن المتنوعة التي كانت فيما مضى موطناً للحياة المزدهرة المتعايشة مع أجدادنا الأوائل. ونحن ملتزمون بالحفاظ على جمال المناظر والمسطحات الطبيعية للعلا واستعادة التنوع الغني للحياة النباتية والبرية التي ازدهرتْ فيما مضى. ومن هذا المنطلق فقد تم تحديد منطقة الوادي في شرعان محمية طبيعية، لتضع معيارًا جديدًا في المنطقة لإعادة التوازن بين النظم البيئية والذي يعكس التزام المملكة العربية السعودية بحماية البيئة.
وقد تم تصميم محمية شرعان الطبيعية لحماية بعضاً من أهم المواطن الطبيعية والحفاظ على التنوع البيولوجي في المنطقة. حيث ستعمل المحمية على حماية وربط المناطق ذات القيمة البيئية الاستثنائية والحفاظ على التوازن الطبيعي الثمين في المنطقة بين الكائنات الحية والبيئة الصحراوية. و تهدف المحمية إلى الحفاظ على التراث الطبيعي من خلال استعادة النظام البيئي للمنطقة والحفاظ على الأنواع المهددة.
بموقعها في الوادي الشرقي للعلا، تتميّز المحمية ذات التضاريس المذهلة بأخاديد خلابة من الصخور الحمراء، والوديان المنحدرة، والوديان الواسعة، والمناطق الصحراوية ذات الهضاب الصخرية المتناثرة. حيث يُوفّر هذا التنوع في المواطن الفرصة لحياة مجموعة من الأنواع المحلية ضمن ظروف مواطنها الطبيعية.
وعلى الرغم من معاناة المنطقة في الوقت الحالي من الرعي الجائر الذي فرضته المواشي المحلية، إلا أنها تمتلك إمكانات بيئية وفرص للتعافي كبيرة. وفي إطار رؤيةلجائر الذي فرضته المواشي المحلية، إلا أنها تمتلك إمكانات بيئية وفرص للتعافي كبيرة. وفي إطار رؤية 2030 ، وخاصة لمؤشر الأداء: أن تكون السعودية دولة طموحة تُدار بفعّالية، تُمثّل شرعان الخطوة الأولى في التزام الهيئة الملكية لمحافظة العلا بحماية البيئة في العلا، وإعادة توازن أنظمتها البيئية، وإدارة الحياة البرية بالتعاون مع المجتمع المحلي.

لماذا اخترنا منطقة شرعان؟

تضم منطقة شرعان مجموعة متنوعة من المواطن الصحراوية التي كانت في السابق موطناً لعدد لا يُحصى من أنواع النباتات والحيوانات المحلية، بما في ذلك غابات الأكاسيا، والوعول النوبية، والنعام، والغزلان، بالإضافة إلى الحيوانات المفترسة مثل النمر العربي.
وفي الواقع، فقد أدى إدخال الثروة الحيوانية المحلية إلى المنطقة إلى القضاء على الغطاء النباتي المحلي، حيث أدّى الرعي الجائر إلى التصحّر وتدهور المواطن. وهناك حاجة ملحة لعكس اتجاه هذا التدهور واستعادة هذا النظام البيئي الصحراوي الهش، بحيث يمكنه دعم النظام البيئي المزدهر مرةً أخرى.

إدارة المحمية
سيتم إدارة المحمية من قبل لجنة من الخبراء والأخصائيين الدوليين في مجال الحفاظ على البيئة. حيث أن استشارة العديد من المؤسسات والمنظمات العالمية ستسمر طوال عملية التصميم والتخطيط والتنفيذ لضمان التزام المحمية بمعايير عالمية.
كيف سنُحقّق هدفنا؟

استعادة المواطن الطبيعية
وفي إطار الحفاظ على التزام العلا بحفظ التنوع البيولوجي والتنمية المستدامة، ستشهد المحمية استعادة للمواطن الطبيعية المنقرضة او المهددة من أجل إعادة إنشاء نظام صحراوي بيئي أكثر ثراءً وترابطاً، وذلك من خلال الاستفادة من الحياة البرية وخلق الفرص للسياحة البيئية. وتهدف المحمية إلى القضاء على الرعي الجائر من قبل الماشية المحلية، وفرض الحظر الصارم على صيد الحيوانات البرية وقطع الأشجار، والتركيز على إعادة الأنواع المحلية إلى مواطنها الأصلية مما يخلق بيئة صحراوية أكثر توازناً حيث تعمل بشكل متكامل.
وسوف تُساعد سلسلة من تقنيات استعادة المواطن إعادة الحياة البرية إلى المشهد الطبيعي وإعادة البيئة الصحراوية إلى حالتها الطبيعية. وسيعمل السياج الحدودي إلى استبعاد الإبل والحيوانات الأخرى، مما سيؤدي في النهاية إلى استعادة النباتات المحلية، الأمر الذي سيُوفّر بدوره الغذاء الطبيعي للأنواع الأصيلة التي سيُعاد إطلاقها في المحمية. ولذلك ستعمل المحمية على حماية واستعادة سبع أنواع نباتية أصيلة في شرعان، نذكر منها النجيلية )من عائلة الأعشاب(، والرمث، والرتم، بالإضافة إلى العديد من الأنواع النادرة بما في ذلك الأعشاب العطرية مثل العرار.
وبمجرد أن تبدأ النباتات المحلية والحيوانات العاشبة في التعافي، سيكون لدى الحيوانات المفترسة مثل الذئب العربي والثعلب الأحمر المزيد من الفرائس الطبيعي. كما ستستفيد أنواع أخرى من الحماية، منها على سبيل المثال: الوبر الصخري، وأرنب الصحراء البري وعدد من أنواع الطيور مثل آكل النحل الأخضر، والحمامة الضاحكة، والقبّرة، بالإضافة إلى العديد من أنواع الطيور الجارحة مثل العقاب (في فصل الشتاء)، والصقر السلاب، والصقر ذو الأرجل الطويلة.
لجوالة المحليون
سيتم تدريب فريق كامل من الجوّالة المحليين من قبل خبراء دوليين معروفين في هذا المجال، حيث سيعملون على القيام بدوريات في المحمية لمراقبة الأنواع الحية ورادع هام للصيادين أو الرعاة غير القانونيين،مما سيُفيد كامل الحياة البرية المستعادة، ويضمن إدارة المحمية وفق المعايير العالمية. كما سيكونون النواة الأولى لفرص التوظيف المستقبلية والأكثر تنوعاً، والمساهمة في اقتصاد مزدهر للعلا.
المجتمعات المحلية
سوف تُسهم المجتمعات المحلية أيضاً في تحقيق أهداف المحمية، حيث سيتم تنفيذ خطة المراعي المحمية. وستُعزز الخطة أهداف المحمية في استعادة النباتات المحلية عن طريق خفض أعداد الإبل والحيوانات الأخرى بينما تُسهم أيضاً في القضاء على اضطهاد الحياة البرية.

مَن هم الشركاء المتوقّعون؟

سوف يُعيد التزام العلا بحفظ التنوع البيولوجي والتنمية المستدامة ربط المجتمع المحلي مع الطبيعة، والتي تُعتبر تاريخياً جزءاً لا يتجزأ من الثقافة البدوية، مع توفير فرص للأجيال القادمة لتجربة تراثها الطبيعي وتقديره والتمتّع به.

ومن هذا المنطلق، تشاركتْ الهيئة الملكية لمحافظة العلا مع كلية إدارة الحياة البرية الأفريقية (مويكا،تنزانيا) لتدريب فريق من أعضاء المجتمع المحلي الذين تم اختيارهم بعناية ليكونوا جوالة (حماة) لمحمية شرعان الطبيعية. وسيكون هؤلاء الجوالة مسؤولين عن إدارة المناطق المحمية وإدارتها، وتنفيذ الرصد العلمي ومكافحة الصيد غير المشروع. وقد تم اختيار كلية إدارة الحياة البرية الأفريقية من بين مجموعة من المنظمات بسبب سمعتها الطيبة كمؤسّسة تدريب رائدة، وقدرتها على تنفيذ برامج تدريبية تفصيلية تُغطّي التدريب المعرفي والمهارات العملية ذات الصلة. كما يتمتّع فريقها المتمرّس بمهارات في تقنيات متطوّرة مثل أنظمة المعلومات الجغرافية، ومسوحات سمارت، والرصد الصوتي، والتتبّع السيبراني، والتي ستكون مفيدة عندما يقوم الجوالة بإدارة المساحات الشاسعة في شرعان

ما هو دور الهيئة السعودية للحياة الفطرية، إن وُجد؟
الهيئة السعودية للحياة الفطرية هي شريك رئيسي ومن أصحاب المصلحة كونها من القادة في حركة الحفاظ على التنوع البيولوجي في المملكة العربية السعودية. وتلعب دوراً مهماً في تربية الأنواع المهدّدة بالانقراض في المملكة العربية السعودية. وقد قامتْ الهيئة السعودية للحياة الفطرية بتزويد المحمية ب 20 غزالًا، و 10 وعول، و 10 نعام.
الآن وقد تم إنشاء محمية شرعان الطبيعية، ما هي الخطوة التالية؟

ستعمل الهيئة الملكية لمحافظة العلا مع جميع الشركاء وأصحاب المصلحة والمجتمعات المحلية في العلا والحكومة والمنظمات غير الحكومية، وبالتشاور مع الخبراء والمؤسّسات الوطنية والدولية المعنية لوضع خطة إدارة طويلة الأجل بالإضافة إلى خطة عمل قصيرة الأجل. وسوف تأخذ هذه الخطط بعين الاعتبار أفضل الممارسات في مجال الإدارة لضمان نجاح هذه المحمية الطبيعية المهمة وتحقيق الهدف المحدّد.
وتشمل بعض أهدافنا الرئيسية استعادة توازن النظام البيئي قدر الإمكان، والسماح بتحقيق فوائد مستدامة في المحمية من خلال الاستخدام المسؤول للموارد، والسياحة البيئية، والتعليم، وتوفير فرص البحث العلمي.

ما الذي يجعل المحمية فريدة؟
تتميّز شرعان عن المحميات الطبيعية الأخرى بفضل مناظرها الطبيعية الخلابة، وتراثها كموطن للحياة البرية المحلية والمتفرّدة، ونهجها الشامل في الحفاظ على البيئة. حيث تسعى المحمية إلى إعادة التوازن إلى هذا النظام البيئي الصحراوي المهدد، واستعادة الأنواع المحلية من النباتات والحيوانات التي ازدهرتْ في الماضي، والعمل على التعافي من بعض الأضرار التي سبّبتها الأنشطة البشرية في السنوات الأخيرة. وسوف تُفيد المحمية المجتمعات المحلية أيضاً من خلال توفير فرص العمل، سواء بشكل فوري للجوالة، أو على المدى الطويل للمرشدين والمعلمين والوظائف الأخرى داخل قطاع السياحة البيئية الذي سيُنشأ قريباً.
ما هي الالتزامات الأخرى التي تلتزم بها الهيئة الملكية لمحافظة العلا تجاه الحماية والتنوع البيولوجي؟

ويتضمّن هذا المشروع الطموح التشاور مع الخبراء الدوليين لتحسين المرافق الموجودة في مركز الطائف وتصميم وبناء مركز تربية في الأسر ضمن محافظة العلا. ويتمثّل الهدف على المدى الطويل في استعادة النمور العربية في محافظة العلا والمنطقة الأوسع، مع توفير موطن ملائم وفرائس كافية لدعم مجموعة قابلة للحياة من النمور العربية.
كما يجري العمل على إنشاء الصندوق العالمي لحماية النمر العربي بهدف دعم المبادرات الشعبية الإقليمية للمحافظة على هذا النوع الرائع والمهدّد بالانقراض. كما سيدعم الصندوق حملات التوعية العامة ويُساعد على رفع الوعي بالتهديدات التي تواجه النمر العربي، مع إمكانية تكوين شراكات مع عدد من حدائق الحيوانات وغيرها من المنظمات في جميع أنحاء العالم بهدف إطلاق أعداد من هذا النوع في محافظة العلا لضمان وجود مجموعة متنوعة وراثياً.

هل ستكون هناك محميات أخرى تُوفّرها الهيئة الملكية لمحافظة العلا في السعودية؟ متى وأين؟
عُدّ محمية شرعان الطبيعية أول منطقة محمية تابعة للهيئة الملكية لمحافظة العلا، إلا أن محافظة العلا بأكملها تُعتبر منطقة محمية بدرجات متفاوتة، وسنقوم بالتخطيط لتنفيذ سياسات وإرشادات عامة من أجل حماية جميع المناظر والمسطحات الطبيعية في العلا. كما نعتزم إنشاء مناطق أخرى في العلا تتم حمايتها بصفة خاصة من أجل استعادة المواطن والأنواع البرية الأخرى.
كيف يُساعد هذا المشروع على تحقيق أهداف رؤية 2030؟

تدعم محمية شرعان الطبيعية رؤية 2030 ولاسيما الهدف المتمثّل في أن تكون السعودية دولة طموحة تُدار بفعّالية من خلال حماية أصولنا الأكثر حيوية – وبيئة العلا الطبيعية تمثل هذه الحالة. كما ستُسهم في تنمية اقتصاد مزدهر من خلال إنشاء قطاعات جديدة للحماية والمحافظة والسياحة البيئية. بالشراكة مع مجتمع نابض بالحياة يدعم قيم التميّز والانضباط من خلال المشاركة والتدريب وبناء القدرات المستمر. كما تلتزم المحمية بضمان الاستدامة البيئية وحماية البيئة من التهديدات الطبيعية، حيث تعمل على حماية وإستعادة المشهد الطبيعي.
ستكون محمية شرعان الطبيعية آداة لبناء علاقات على المستوى الدولي حيث ستُسهم في وضع المملكة العربية السعودية على الخارطة العالمية بوصفها مركزاً يربط بين ثلاث قارات من خلال تمكين الحوار والتعاون والاستفداة بأفضل الممارسات في مجال المحافظة على البيئة والحماية للحياة البرية.