موقع رسمي من السعودية

الهيئة الملكية لمحافظة العلا تُطلق محمية شرعان الطبيعية

• سيتضمن المنتجع الذي سيتم نحته في جبال العلا، والمتوقّع إنجازه في عام 2023، أجنحة فندقية، ومنتجعاً صحياً، وموقعاً لعقد القمم • يتميز المنتجع بتصميم فريد من نوعه مستوحىً من مملكة الأنباط من تصميم المعماري الفرنسي العالمي الشهير جون نوفيل العلا، المملكة العربية السعودية،5 جمادى الثاني 1440، الموافق 10 فبراير 2019: أعلنتْ الهيئة الملكية لمحافظة العلا، اليوم عن خططها لإقامة منتجع فريد من نوعه في جبال العلا الشامخة مستوحىً من مملكة الأنباط من تصميم المهندس المعماري الفرنسي الشهير جون نوفيل، وذلك ضمن إطار "رؤية العلا" التي تسعى من خلالها إلى تطوير العلا كمقصداً منشوداً للزوار من كافة أنحاء العالم حيث يعد هذا المنتجع الانطلاقة الأولى لمجموعة من المنتجعات والفنادق المميزة في المنطقة. وتحتضن محافظة العلا مناظر خلابة للصحراء وتشكيلات صخرية متميزة ومجموعة من المواقع الأثرية البارزة في المنطقة مثل المواقع الخاصة بالحضارتين اللحيانية والنبطية خلال الألفية الأولى قبل الميلاد. وتُعدُّ العلا من عجائب العالم العربي القديم وتقع ضمن حدودها الحجر أول موقع في المملكة العربية السعودية يتم إدراجه ضمن قائمة منظمة اليونسكو لمواقع التراث العالمي، والذي يعد العاصمة الجنوبية لمملكة الأنباط. وتعمل الهيئة الملكية لمحافظة العلا على مشاريع مستقبلية لتطوير مراكز للزوار في المواقع الرئيسية الثلاثة: الحجر، وجبل عكمة، ودادان وتهيأتها لاستقبال الزوار من كافة أنحاء العالم. وفي هذه المناسبة صرح الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية لمحافظة العلا، المهندس/ عمرو المدني: "سيكون المنتجع الذي صممه المهندس المعماري الفرنسي جون نوفيل وفريقه وجهة مميزة في المنطقة مع الحفاظ على بيئتها الطبيعية، توفر خدمات متكاملة للزوار ليصبح نموذجاً للضيافة العربية في المملكة والعالم". وأضاف المدني: "سيُساهم المنتجع في تعزيز الاقتصاد المحلي وتوفير فرص عمل لأبناء المنطقة". سيضم المنتجع 40 وحدة، تشمل 25 جناحاً و10 أجنحة مخيمة فاخرة و5 فلل، ومنتجعاً صحياً، وموقعاً يضم مساحات مبتكرة ومجهزه بأحدث الوسائل والخدمات التقنية لعقد لقاءات قمة، وقياديي الأعمال والرؤساء التنفيذيين والفنانين وغيرهم. كما سيضم 40 وحدة سكنية فاخرة منفصلة، ليقدم بذلك خيارات متنوعة للضيوف. وتستضيف الطبيعة هذا الصرح الفريد من نوعه، الذي ينحت في الجبال ليتم دمج البناء مع الطبيعة، ويستلهم أفكاره الإبداعية منها، والذي بدوره سيضع العلا في واجهة ريادة التصميم المعماري على مستوى العالم. ومن المتوقع الانتهاء من تشييد المنتجع بحلول عام 2023. وحول المشروع، قال جون نوفيل: "إن موقع المنتجع متأصل في تاريخ المنطقة وتاريخ مملكة الأنباط. ومن المدهش أن نكون قادرين على تجسيد المشهد الطبيعي لمنتجع شرعان بمستويات مختلفة، واكتشاف الآفاق البعيدة، وتدرجات انعكاس الضوء. إن طبيعة الموقع وجغرافيته الاستثنائي تدعو إلى الابتكار والإبداع، فالفن يساعدنا في تحقيق هذا الهدف كما تساعدنا الهندسة المعمارية". وأكد: "أن ما سيبنى هنا هو عمل فني بكل ما تحويه الكلمة من معنى". ومن الجدير بالذكر، أن قطاع السياحة الفاخرة يعدّ واحداً من أسرع القطاعات نمواً في صناعة السياحة العالمية، حيث من المتوقّع نموها بنسبة 6.2٪ سنوياً، وهو ما يزيد بمقدار الثلث عن إجمالي نمو قطاع السياحة، وفقاً لشركة أماديوس. كما تتوقّع الجمعية الدولية للفنادق الفاخرة تحقيق قطاع السياحة الفاخرة حوالي 1,154 مليار دولار بحلول عام 2022. ومن جهتها، قالت ليزا كولينك، رئيسة قطاع التطوير في الهيئة الملكية لمحافظة العلا: "يعد منتجع شرعان خطوة أولية في تطوير العلا كوجهة سياحية عالمية رائدة. حيث تم تصميم المنتجع بطريقة مبتكرة يراعى من خلالها اندماج البناء بالطبيعة بشكل متأصل في إرث العلا الغني مما سيوفر نقطة التقاء عالمية للقادة والمستكشفين حول العالم". الجدير بالذكر أنه جاري العمل على وضع الخطط لتنفيذ مشروع المنتجع، وسيتم فتح باب الاستثمار في تطويره. وتعمل الهيئة الملكية لمحافظة العلا وفق مخطط استراتيجي شامل يرتكز على إشراك المجتمع المحلي ويمتد حتى عام 2035، بالإضافة إلى المساهمة بـ 120 مليار ريال سعودي تضاف إلى الناتج المحلي للمملكة بحلول عام 2035.