موقع رسمي من السعودية

حمّاية.. برنامج تطلقه الهيئة الملكية لمحافظة العلا لتعزيز الوعي والمشاركة المجتمعية في صون التراث الثقافي والطبيعي

• البرنامج يستهدف تعزيز الوعي لدى أهالي العلا بأهمية الحفاظ على الإرث الثقافي والطبيعي بالمحافظة وتحفيزهم ليكونوا مواطنين فاعلين لحماية تاريخهم • الهيئة الملكية لمحافظة العلا تنظم ورشة عمل شهرية ضمن البرنامج لتعريف المشاركين بكنوزهم التراثية في العلا • وتطلق بوابة إلكترونية للتعريف بالمبادرة وتشجيع مشاركة المجتمع بها في إطار مبادرات الهيئة الملكية لمحافظة العلا لتعزيز الوعي وتشجيع المشاركة المجتمعية في جهود الحفاظ على التراث الثقافي والتاريخي والطبيعي الاستثنائي بالمحافظة، تطلق الهيئة برنامج "حمّاية" الذي يوفر 2500 فرصة مشاركة مجتمعية لأهالي المحافظة من خلال إشراكهم بشكٍل مباشر وفعّال ليقوموا بدورٍ محوري في صون تراث العلا وبيئتها وطبيعتها للأجيال القادمة. وانطلاقًا من حرصها على استخدام أحدث الأساليب والتقنيات والمنهجيات الحديثة، تطلق الهيئة الملكية لمحافظة العلا موقعًا إلكترونيًا للمبادرة للتعريف بها وتشجيع مشاركة المجتمع في المبادرة التي من شأنها أن تدعم جهود الهيئة في صون تراث العلا التاريخي والإنساني. وستتولى الهيئة الملكية لمحافظة العلا، ضمن برنامج "حمّاية"، تنظيم ورش عمل شهرية للمشاركين يتعرفون خلالها على أهم المواقع التاريخية والأثرية والتراثية بمحافظة العلا وكيفية الحفاظ عليها وتعريف العالم بها للمساهمة في دعم خطط التطوير التي تشهدها المحافظة، بما يخدم الهدف الرئيسي للهيئة في وضع العلا على قائمة أهم المقاصد السياحية على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي. وعقب انتهاء البرنامج، سيبدأ المشاركون في نشر الوعي بين المجتمع المحلي في العلا للمساهمة في تحويلها إلى وجهة سياحية عالمية. وتأتي هذه المبادرة ضمن مسؤولية الهيئة الملكية لمحافظة العلا المؤسسية تجاه المجتمع، إذ يمثل مجتمع العلا خير أمين وخير حافظ لإرثه الثقافي والتاريخي والطبيعي في المحافظة. كما توفر المبادرة مكافآت لأهالي العلا المشاركين في البرنامج، والذين يرتبطون بوشائج راسخة مع أرضهم وتاريخهم العريق. وتعليقًا على هذه المبادرة، قال عبدالعزيز العقيل، رئيس قطاع عمليات المحافظة بالهيئة الملكية لمحافظة العلا: "أشعر اليوم بالسعادة بإطلاق واحدة من أهم المبادرات المجتمعية في محافظة العلا. فإلى جانب الحفاظ على المواقع التاريخية والأثرية في المحافظة، تسعى المبادرة إلى إفادة المجتمع المحلي من خلال دمجهم في خطط وبرامج صون التراث والتطوير العمراني في العلا، ليكونوا حافظين لهذا الجزء الغالي والعزيز من وطننا، فضلًا عن توفير ورش العمل التثقيفية والتدريبية اللازمة لتعزيز الوعي." وأردف العقيل بقوله: "عند قيامنا في الهيئة الملكية لمحافظة العلا بوضع الخطط والبرامج، نحن لا ننظر فقط إلى الجانب المادي من العلا، والذي يتمثل في مواقعها التراثية والتاريخية والطبيعية، وإنما نولي أهمية خاصة للعنصر الإنساني من أبناء وفتيات المحافظة، والذين يمثلون المحفز الرئيسي خلف عمليات التطوير ليعم الخير عليهم جميعًا بإذن الله تعالى." ويقام اليوم الخميس في الساعة الرابعة مساءً مؤتمر صحفي للإعلان عن تدشين برنامج "حمايّة". وسيعقد المؤتمر في موقع مهرجان شتاء طنطورة الثقافي والسياحي بالعلا للاحتفاء بالتقدم والتطور الذي تشهده هذه المحافظة الأثرية الفريدة.