موقع رسمي من السعودية

هيئة العلا في السعودية تطلق برنامجاً للابتعاث في السياحة والآثار

أعلنت الهيئة الملكية للعلا، أمس (الاثنين)، إطلاق برنامج للابتعاث الخارجي في تخصصات السياحة، والتقنيات الزراعية، وعلم الآثار والتاريخ، في أول خطوة في إطار عمل الهيئة الملكية المعنية بتطوير محافظة العلا التاريخية بالسعودية.
وأكد الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان، محافظ الهيئة الملكية لمحافظة العلا، أن هذا البرنامج يعكس حرص القيادة السعودية على إعداد جيل يمتلك المعرفة العلمية المتخصصة ومقومات القيادة وريادة الأعمال والابتكار، لدعم مساهمة المحافظة في تحقيق أهداف «رؤية المملكة 2030»، وذلك بما تمتلكه المحافظة من مقومات تراثية وثقافية وحضارية وطبيعية، ستضعها على خريطة السياحة العالمية، متعهداً بالعمل على تطوير محافظة العلا بما يتناسب مع مكانتها المتميزة.
وتعد الهيئة الملكية لمحافظة العلا، الجهة المسؤولة عن تنمية وتطوير المحافظة كواحدة من أهم المناطق الأثرية والثقافية في السعودية، لافتة إلى أن هذا البرنامج التنموي يهدف إلى تطوير الكفاءات والكوادر الوطنية لأبناء وبنات محافظة العلا، ومنحهم الفرصة لتطوير مهاراتهم الفنية والقيادية للمشاركة في حركة التنمية المستقبلية للمحافظة، وذلك من خلال برنامج ابتعاث لدراسة التخصصات العلمية والتقنية، واكتساب مهارات الابتكار والإبداع وريادة الأعمال، من أجل دعم التوجه الاستراتيجي للمحافظة.
وأكد المهندس عمرو المدني، الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية لمحافظة العلا، أن مستقبل العلا أياً كان لن يبنيه إلا أبناؤها وبناتها، وأضاف: «البرنامج يعد أول حجر أساس للتنمية الشاملة المسؤولة التي محورها الإنسان، وستكون العلا المعروفة بـ(عروس الجبال) سفيرة السعودية في التراث العالمي، وأحد أبرز المزارات السياحية المستهدفة في العالم خلال السنوات القادمة».
وقال المدني لـ«الشرق الأوسط» إن التنمية المستدامة تتطلب بجانب تطوير البنى التحتية والخدمات والمرافق والتشريعات، تأهيل الكوادر الوطنية وتدريب القيادات الشابة، والتي تجسد الركيزة الرئيسية لنمو وتطوير المجتمعات الحديثة، وإن برنامج الابتعاث صُمِّم ليكون منصة رائدة لتخريج الكفاءات المطلوبة والقادرة على تطبيق الابتكار وريادة الأعمال، وذلك لمواكبة مشاريع وخطط التنمية المستقبلية في المحافظة.
وأشار إلى أن البرنامج لن يقتصر على تأهيل الطالب علمياً، بل سيمتد ليشمل تطوير القدرات الشخصية وتعزيز مهارات اكتساب المعرفة، وذلك من خلال ما سيتضمنه البرنامج من مبادرات وأنشطة تسهم في توسيع مدارك المنتسبين وإطلاعهم على أفضل الممارسات الدولية، بالإضافة إلى برامج التدريب العملي وحلقات النقاش وورش العمل المتخصصة.
إلى ذلك، وصف الدكتور عيد اليحيى، عضو مجلس إدارة الهيئة الملكية للعلا، الحدث بأنه «تاريخي» وستكون فيه العلا نموذجاً لبقية المناطق في السعودية، وهي رسالة سلام للعالم، من خلال المحافظة التي تحوي أكبر نسبة آثار في العالم عدداً وجودة، إلى جانب أكثر عدد لغات قديمة، تهم الحضارة البشرية.
ويهدف البرنامج المقرر بدء القبول فيه الأسبوع المقبل، إلى ابتعاث الطلاب والطالبات من أبناء محافظة العلا إلى مؤسسات تعليمية عالمية في الولايات المتحدة الأميركية، والمملكة المتحدة، وفرنسا وغيرها من الدول للحصول على درجة الدبلوم أو البكالوريوس أو الماجستير في مجالات السياحة والضيافة، والتقنيات الزراعية، وعلم الآثار، والتاريخ، وغيرها من التخصصات الأخرى التي تخدم جهود تنمية وتطوير المحافظة.
ودعت الهيئة الملكية لمحافظة العلا كل الطلاب والطالبات، الذين تنطبق عليهم الشروط، إلى الالتحاق ببرنامج الابتعاث الخارجي والمشاركة في مسيرة تطوير وتنمية المحافظة، ويمكن للراغبين في الالتحاق بالبرنامج التسجيل عبر زيارة الموقع الإلكتروني المخصص للبرنامج على الرابط scholarship.rcu.gov.sa والمسارعة بالتسجيل فور فتح باب التقديم.